الفرج جاي.. الوزراء يكشف عن حدث هام يحدث في إبريل 2024
رئيس مجلس الوزراء

أعلن مجلس الوزراء، أنه من المنتظر أن يحدث في مصر حدث ضخم خلال إبريل 2024، ينتج عنه انفراجة كبيرة في الاقتصاد المصري، حيث أعلنت الحكومة أنه سيتم استضافة حدث اقتصادي كبير في إبريل 2024، وذلك ضمن خطة الحكومة لجذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية إلى السوق المحلية، خاصة بعد قرارات القيادة السياسية لإزالة جميع التحديات التي تعيق عمل المستثمرين، إلى جانب الترويج للفرص الاستثمارية الهائلة في مصر.

لقاء مثمر مع قيادات اقتصادية أوربية كبيرة

أعلن رئيس مجلس الوزراء، الدكتور مصطفي مدبولي، في بيان تداولته الصحف المحلية، يتناول لقائه مع نائب رئيس المفوضية الأوربية ومفوض التجارة الأوربي، فالديس دومبروفسكيس، أن الحكومة قررت عقد المؤتمر القومي للاستثمار في مصر خلال إبريل 2024، يأتي اللقاء على هامش ” منتدى البوابة العالمية”، والمقام في العاصمة البلجيكية بروكسل، وذلك بحضور سفير مصر لدى بلجيكا والاتحاد الأوربي، السفير بدر عبد العاطي، وبعض مسئولي المفوضية، وأعرب رئيس مجلس الوزراء عن تقديره للتعاون الوثيق والعميق بين مصر والمفوضية الأوربية.

الفرج جاي.. الوزراء يكشف عن حدث هام يحدث في إبريل 2024
الفرج جاي.. الوزراء يكشف عن حدث هام يحدث في إبريل 2024

المفوضية الأوربية

أكد نائب رئيس المفوضية الأوربية، أن الاتحاد الأوربي يأمل أن يكون المؤتمر القومي للاستثمار والمقام في مصر، في إبريل 2024، جاذب للاستثمارات الأوربية ولافتا إلى أن المفوضية الأوربية مستعدة للتعاون مع مصر بخصوص هذا المؤتمر، وعلق الباحث والمحلل الاقتصادي، الدكتور كريم رضوان، على هذا الحدث مؤكدا على أن مصر على مدار 9 سنوات ماضية، كانت تنظم مؤتمرات اقتصادية ومؤتمرات استثمار، لافتا إلى أن المؤتمرات الاقتصادية تناقش الاقتصاد المصري، أما المؤتمرات الاستثمارية فهي هامة خلال الفترة الحالية لأن مصر تعمل على تأسيسي بيئة أعمال جديدة هدفها هو استقطاب جميع أنواع الاستثمارات، من خلال الترويج للفرص الاستثمارية لمصر، معربا عن تقديره للعلاقات الجيدة التي تجمع مصر بالمفوضية، لأنها شريك أساسي ومهم في المنطقة، خاصة في ظل التحديات العالمية والإقليمية الحالية، ومؤكدا أن مصر لها دور هام في الحفاظ على الأمن والاستقرار في الشرق الأوسط، ومشيدا بتنظيم مصر لقمة القاهرة للسلام ومجهوداتها لوصول المساعدات الإنسانية إلى قطاع غزة.

تحسين بيئة العمل

أكد الباحث والمحلل الاقتصادي، الدكتور كريم رضوان، في تصريحات صحفية، أن مصر عملت خلال السنوات الماضية من أجل تحسين بيئة العمل والمحفزات الاستثمارية، ومنها تطوير البنية التحتية والطرق والكباري، وإنشاء المنطقة الاقتصادية لقناة السوسي، والتطوير الذي شهده قطاع الطاقة واستقرار السياسة النقدية وسعر الصرف، والتشريعات المتعلقة بالاستثمار، والمحفزات الضريبية والجمركية، لافتا إلى أن كل هذه الأمور من محفزات الاستثمار، وبالتالي فإن مصر ينقصها الترويج لمثل هذه الأمور، خاصة مع التنافس الإقليمي الحادث على فرض الاستثمار في أفريقيا والعالم، مشيرا إلى أن جميع دول العالم تعمل حاليا على الترويج للفرص الاستثمارية الخاصة بها وأن مصر لا تروج للاستثمار بشكل منفرد وأنها تستثمر موقعها وحالة الأمن عندها حسب رؤية التنمية المستدامة، فتروج لنفسها على أنها منصة انطلاق الاستثمارات والبضائع في أفريقيا، باعتبار أن مصر منصة إقليمية للقارة السمراء، ولفت إلى أنه عندما يتم إقامة المشروعات الاستثمارية في مصر، فإن هذا يقلل من الواردات ويزيد من الصادرات المصرية، وهو ما يقلل من عجز ميزان الدفوعات ويحقق فائض.

تعزيز التعاون مع الاتحاد الأوربي

أعرب رئيس مجلس الوزراء، الدكتور مصطفي مدبولي، عن تطلع مصر لتعزيز التعاون مع الاتحاد الأوربي من أجل تيسير نفاذ السلع الزراعية المصرية للسوق الاوربية، خاصة مع ما تتمتع به المنتجات الزراعية المصرية، بمستوى عالي من الجودة، وتصدر بعضها المرتبة الأولى من الصادرات العالمية، ومشيرا إلى مسألة ضريبة الكربون التي يعتزم الاتحاد الأوربي فرضها، مع التأكيد على ضرورة تعزيز التعاون لتلاقي أي تأثيرات سلبية محتملة على الصادرات المصرية، وأكد على تطلع مصر لمزيد من التعاون في بعض المجالات الصناعية ومنها قطاع الطاقة والرقمنة والنقل والمنسوجات، ومعالجة المياه، وغيرها من ما تتمتع به مصر من إمكانيات واعدة بهذه القطاعات، واستعرض رئيس مجلس الوزراء في الاجتماع جهود الحكومة في مكافحة الهجرة غير الشرعية، والتي تؤثر على أوربا بشكل أساسي، ولفت إلى أهمية عم الاتحاد الأوربي في مصر، كما استعرض جهود مصر لاحتواء التصعيد في غزة والمساعي المستمرة لوصول المساعدات ومواد الإغاثة إلى القطاع.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *