الموت يفجع ماسبيرو.. وفاة إعلامية شهيرة في حادث أليم
وفاة فنان شهير

تعرضت الإعلامية الكبيرة، ناهد الصباح، في قطاع الأخبار بماسبيرو، لحادث سير أليم تسبب في وفاتها، ونعتها الصفحة الرسمية لـ ” ماسبيرو” على موقع التواصل الاجتماعي” فيس بوك”، بكلمات حزينة، قائلة:” إنا لله وإنا إليه راجعون.. توفيت إلى رحمة الله تعالى الزميلة الغالية، ناهد الصباح، على إثر تعرضها لحادث أليم.. ربنا يرحمها ويغفر لها ويسكنها فسيح جناته ويلهم أهلها الصبر والسلوان”.

كلمات نعي مؤثرة

نعى الإعلامية الراحلة، ناهد الصباح، في قطاع الأخبار في ماسبيرو، زملائها في المجال الإعلامي وتقديم الأخبار في ماسبيرو، بكلمات مؤثرة، نعتها الإعلامية سهير النرش قائلة:” من لم يمت بالسيف مات بغيره.. نشرت هذه الصورة ورحلت إثر حادث أليم، الإعلامية المصرية، ناهد الصباح، زميلة العمر في ماسبيرو.. الله يرحمها ويصبر أهلها، كما نعتها الإعلامية هناء حشيش، وقالت: بقلوب مؤمنة بقضاء الله ننعي زميلتنا ناهد الصباح التي انتقلت إلى رحمة الله أثر حادث أليم، لا نملك إلا الدعاء بالصبر والسلوان..ربنا يرحمها ويغفر لها ويحسن نزلتها وييمن كتابها ويجعل قبرها روضة من رياض الجنة ويلهم أهلها الصبر والسلوان”.

الموت يفجع ماسبيرو.. وفاة إعلامية شهيرة في حادث أليم
الموت يفجع ماسبيرو.. وفاة إعلامية شهيرة في حادث أليم

الإعلامية الراحلة ناهد الصباح

الإعلامية ناهد الصباح، مصرية الجنسية، تعمل في قطاع الأخبار في التليفزيون المصري، ومسئول صحفي وإعلامي في قطاع الأخبار في التليفزيون المصري، ومحررة في موفع الهيئة الوطنية للإعلام، درست في استراتيجية أمن قومي بأكاديمية ناصر العسكرية العليا، ودرست في إدارة أزمات وتفاوض لدى أكاديمية ناصر العسكرية، وشاركت في دورة صناع القرار بكلية الدفاع الوطني، حاصلة على درجة الليسانس في الحقوق والماجستير في الصحافة والتليفزيون من جامعة عين شمس، حاصلة على ماجستير في القانون الدولي من جامعة عين شمس، بدأ مسارها المهني عام 2000 من خلالا لعمل في المجال الصحفي، عملت في العديد من الصحف المحلية وتم تكريمها في العديد من المناسبات داخل وخارج مصر وكرمتها الشئون المعنوية في القوات المسلحة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *